التجارة على المدى القصير بين رومانيا ومصر ستصل إلى مليار دولار

تم الاتفاق خلال زيارة ايلان اوفر وزير بيئة الأعمال والتجارة وريادة الأعمال إلى مصر على خطة عمل للوصول بالتجارة الثنائية في الأجل القصيرة إلى قيمة مليار دولار، وفقاً لبيان صدر الأحد  عن الوزارة.

 “في اليوم الأول من زيارته الرسمية إلى القاهرة، أجرى المسؤول الروماني لقاء مع السيدة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، تم خلاله عرض أحدث تطورات الاقتصاد الروماني والتأكيد على نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7٪ في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017. وقد تم الإشارة إلى الديناميكية المتزايدة للاتصالات الثنائية رفيعة المستوى خلال هذا العام، وتم التذكير باهتمام الشركات الرومانية بالانخراط النشط في تطوير برامج التنمية المصرية، وتم تشجيع رجال الأعمال المصريين على الاستثمار في رومانيا، وخاصة في مجالات الانتاج او الزراعة او السياحة”.

وقال الوزير ايلان لوفر: ” نحن في الوقت المناسب لتكثيف التعاون الثنائي بين بلدينا، ومن المهم التركيز على الفرص التجارية ذات الاهتمام، والمنتجات الصناعية ذات درجة عالية من المعالجة مثل المعدات البتروكيماوية، القطارات والقاطرات، ومعدات الطاقة وما إلى ذلك. وستظل مصر سوقاً تتمتع بإمكانات كبيرة للصادرات الرومانية نظراً للقرب الجغرافي والعلاقات التجارية التقليدية وزيادة اهتمام الشركات الرومانية بهذه السوق “.

وقرر المسؤولان الانتهاء من مذكرات التفاهم التي لا تزال قيد العمل، بالإضافة إلى تلك المذكرات التي وقعت بالفعل (الشركات الصغيرة والمتوسطة، والاستثمار، والزراعة، والموارد والمياه والتعاون بين الإدارة ميناء كونستانتسا وميناء الإسكندرية)، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في اللجنة المشتركة التي عقدت في بوخارست في تموز 2017، فضلاً عن مواصلة تطوير الحوار الثنائي على المستوى الحكومي، وهي إشارة هامة لقطاعي الأعمال في كلا البلدين. “

وأضاف المسؤول الروماني أنه “تم الاتفاق على خطة عمل ملموسة لزيادة التجارة الثنائية بهدف تحقيق مليار دولار على المدى القصير، مما يجعل مصر واحدة من أهم الشركاء التجاريين من  القارة الأفريقية والشرق الأدنى”.

وفي الوقت نفسه، شارك المسؤول الروماني في ورشة عمل عرضت فيها الاستنتاجات النهائية لبرنامج Start Up Nation والأثر المهم الذي أحدثه، وقام ممثلو الجانب المصري بتقديم تفصيل لبرامج تشجيع الاستثمار ودعمه للشباب من رجال الأعمال في هذا البلد.

في نهاية اليوم الأول من زيارته الرسمية إلى مصر، التقى الوزير ايلان لاوفر مع توفيق دياب، رئيس مجموعة بيكو Pico Group ، وهي واحدة من أكبر شركات القطاع الخاص في مصر، وناقش معه الوضع الحالي لمجموعة بيكو الاستثمارية وآفاق توسيع السوق في رومانيا وفي قطاعات أخرى مثل الزراعة، والصناعات الغذائية، والعقارات، وما إلى ذلك. وتنشط مجموعة بيكو، التي تأسست في عام 1974، في مجالات الزراعة والنفط والغاز والمعدات الصناعية. ومنذ عام 2013، دخلت المجموعة المصرية السوق الرومانية من خلال شركتين نشطتين في مجال تقييم احتياطي الهيدروكربونات.

وحضر الاجتماع أيضا سعادة ميهاي ستوبارو، سفير رومانيا لدى جمهورية مصر العربية.

ويرافق وزير ايلان اوفر إلى القاهرة بعثة تجارية من غرفة التجارة والصناعة في بخارست ورابطة رجال الأعمال من مصر، حيث تشارك الشركات الرومانية في مجالات الكهرباء والنفط والغاز والزراعة وصناعة الآلات وIT & C وهلم جرا.

وتظهر البيانات الرسمية أنه في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 بلغت الصادرات الرومانية إلى مصر قيمة 378 مليون دولار، وهي ثاني شريك لرومانيا من أفريقيا والشرق الأوسط. ويتسم هيكل التجارة بتنوعه، حيث تعتبر رومانيا أحد موردي القمح الرئيسيين لمصر، حيث يتم تسليم 1.5-2 مليون طن سنوياً بين عامي 2013 و2016.

وكانت المنتجات الرومانية الرئيسية المصدرة إلى السوق المصرية في عام 2016 وفي الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 هي الحبوب والأخشاب والمواد المصنوعة من الخشب والمنتجات المعدنية والمعدات الصناعية والأجهزة والمعدات الكهربائية وما إلى ذلك. وتبلغ قيمة الاستثمارات المصرية المباشرة في رومانيا 39 مليون دولار.

 (المصدر: أجير برس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق