لقاء وزير الخارجية تيودور ميليشكانو مع نظيره العراقي إبراهيم الأشيقر الجعفري

  أجرى وزير الخارجية الرومانية تيودور ميليشكانو بتاريخ 23 تشرين الثاني 2017، محادثات مع إبراهيم الأشيقر الجعفري، وزير خارجية جمهورية العراق، الذي يقوم بزيارة عمل إلى رومانيا.

وتبادل الوزيران خلال اللقاء وجهات النظر حول المعالم الرئيسية للتعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين، مع التركيز على مجالات مثل الطاقة والنقل والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم والثقافة.

كذلك، اتفق الطرفان على أهمية تكثيف الحوار السياسي الرفيع المستوى بين البلدين باعتباره عاملاً محفزاً لتعزيز العلاقات الثنائية بصفة عامة.

وتحدث ميليشكانو عن اهتمام رومانيا بالمشاركة في إعادة الإعمار بعد انتهاء الصراع في العراق، معرباً عن انفتاح السلطات الرومانية على تقديم الخبرات التي اكتسبتها في عملية التحول السياسي والاقتصادي.

وفي اشارة الى البعد الاقتصادي للعلاقات الثنائية، اتفق الطرفان على ضرورة استكمال الإطار القانوني في سياق استكمال البلدين للاتفاق الحكومي الجديد للتعاون الاقتصادي والتقني والعلمي ، وأهمية تنظيم الدورة الرابعة عشرة للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والتقني في عام 2018.

وأشاد رئيس الدبلوماسية الرومانية بالعلاقات التقليدية للتعاون الروماني – العراقي، ولا سيما في مجال الطاقة، وقال “إنه من الاهمية بمكان استئناف التعاون بشكل فاعل وبنتائج ملموسة بما فى ذلك من خلال نقل الخبرات بين المختصين في البلدين”.

كما تناول الوزير تيودور ميليشكانو والوزير إبراهيم الجعفري موضوع التحديات السياسية والأمنية التي تواجهها دول المنطقة بما فيها جمهورية العراق، حيث أكد رئيس الديبلوماسية الرومانية على أن “رومانيا دعمت وماتزال مسألة الحفاظ على وحدة وسيادة وسلامة أراضي واستقلال جمهورية العراق، كذلك سورية واليمن”.

      (المصدر: الموقع الرسمي للخارجيبة الرومانية،

المزيد من: Mazen Rifai

    أضف تعليق