الحزب الحاكم فى رومانيا يسحب تأييده للحكومة بسبب عدم التزامها ببرنامجه

قرر الحزب الديمقراطى الاجتماعى الحاكم فى رومانيا سحب تأييده للحكومة التى يترأسها سورين جريندو ، وذلك بعد اجتماع دام أكثر من 5 ساعات.

وذكرت شبكة "إيه بى سى نيوز" الإخبارية الأمريكية، أن قيادات الحزب اتهمت جريندو - الذى يشغل منصبه منذ 6 شهر فقط - بالإخفاق فى الالتزام ببرنامج الحزب خلال رئاسته للحكومة.

وقالت الشبكة الأمريكية إن جريندو مازال مستمرا فى منصبه ، غير أن الحزب الحاكم هدد بفصله من عضوية الحزب ما لم يقدم استقالته طواعية .

وكان جريندو قد غادر الاجتماع قبيل التصويت بوقت قصير دون الإدلاء بأى تعليق.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق