100 نقابي يحتجون أمام وزارة المالية

وصل عدد من زعماء النقابات العمالية الى مقر الحكومة صباح اليوم الجمعة 6/10/2017 حيث تجرى محادثات حول ايرادات الميزانية.

ويضم وفد الحكومة رئيس الوزراء ميهاي تودوسه، ونائب رئيس الوزراء مارتشيل تشيولاكو، ووزراء العمل والمالية والصحة. ويقوم ما يقرب من مائة شخص، من النقابيين سانيتاس Sanitas، بالاحتجاج اليوم الجمعة أمام وزارة المالية، حيث أن العمال غير راضين عن حالة الدخل.

وقال ميهاي تودوسه عقب المحادثات معهم: “لا نفكر، ولم يتقرر التخلي عن هذا النقل، سنجد حلاً تعويضياً أو لدى تنفيذ قانون الاجور”.

وتتعلق الشكاوى الرئيسية للنقابات العمالية بنقل الضرائب الاجتماعية من رب العمل إلى الموظف، وطلب تعديل القانون 62/2011، لإطلاق وقف التفاوض وإبرام اتفاقيات العمل الجماعية.

وصرح روميو ساندو، نائب الرئيس سانيتاس لوكالة ميديافاكس: “إن عدم رضانا يتعلق بنقل المساهمات من صاحب العمل إلى الموظف وتحديد سقف العلاوات في الصحة إلى 30٪ لمسؤول الائتمان الرئيسي، وسنستمر في مظاهراتنا الاحتجاجية. وفي 19 تشرين الأول سيكون لدينا تجمعاً في ساحة جورجيه إنيسكو”.

واعتمادا على نتائج هذه الأنشطة سيقرر المجلس الوطني لسانيتاس حجم الاحتجاجات المستقبلية، بما في ذلك الدعوى للإضراب العام.

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق