رئيس مجلس الشيوخ يهاجم رئيس الدولة والمعارضة

شن رئيس مجلس الشيوخ الروماني، كالين بوبيسكو تاريتشيانو  هجوماً على أحزاب المعارضة، وعلى الرئيس كلاوس يوهانيس، قائلاً إنهم خلقوا في رومانيا “مناخاً يشابه تطرف طالبان في أفغانستان”، رافضين أي مناقشة للمشاريع طويلة الأجل في رومانيا.

ويأتي تصريح تاريتشيانو خلال مؤتمر تنظمه الحكومة بشأن إعادة النظر بالاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة في رومانيا، حيث قال “للأسف، تتباهي أحزاب المعارضة بأنها ترفض بالإجماع أي اقتراح يقدمه الائتلاف الحاكم، حتى أنه وصلت ببعض ممثلي مؤسسات الدولة إلى التحريض على التظاهر والاحتجاج في الشوارع، ومنهم الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس.. وهذا يشابه المناخ التطرفي الذي تمارسه طالبان في أفغانستان، وفي مثل هذا الجو يستحيل تنفيذ المشاريع الرومانية على المدى الطويل مثل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة”. وقال تاريتشيانو إنه “لاحظ بقلق” الاستقطاب المفرط للطيف السياسي والمجتمع الروماني ككل.  وأضاف تاريتشيانو “إن استراتيجية التنمية المستدامة في رومانيا والتي اعتمدت في عام 2008، كانت نتيجة جهد الرئيس الأسبق ايون ايلييسكو، ورئيس الوزراء ادريان ناستاسي، وقد تمت مواصلتها والانتهاء منها خلال ولايتي كرئيس للوزراء ، حيث شارك فيها أهم المختصين والخبراء في رومانيا.. وحينها حظينا بدعم من المعارضة التي ساهمت بشكل بناء في تنفيذ هذه الاستراتيجية. وهذا النوع من التعاون ضروري لأن مثل هذه الاستراتيجيات يتوجب تنفيذها ومتابعتها خارج نطاق الانتخابات أو خلال الولايات السياسية، بغض النظر عن الأحزاب الفائزة بالسلطة”.

(المصدر: وكالة ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News