فيكتور نيغريسكو: “سوف نعمل على أن تكون نشاطاتنا متناسبة وتطلعات المواطنين، وأن نضمن بأن يواصل الرومان الاستفادة من كل مزايا الانتماء إلى الاتحاد الأوروبي”

شارك الوزير المنتدب للشؤون الأوروبية في الخارجية الرومانية، فيكتور نيغريسكو، الاثنين 27/11/2017، في المؤتمر الصحفي الذي تعرض فيه المفوضية الأوروبية نتائج استطلاعات الرأي بشأن مرور عشر سنوات على انضمام رومانيا إلى الاتحاد الأوروبي.
 
ووفقا لنتائج الاستطلاع فإن 51% من المستطلعين يرون أن رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي التي سوف تتولاها رومانيا في النصف الأول من عام 2019 هو أمرٌ هامٌ جداً، في حين يرى 62% من المستطلعين أنه يتوجب على رومانيا خلال الأشهر الستة من ولايتها تعزيز مصالحها الوطنية، وتسهيل توافق الآراء الأوروبية بشأن السياسات الرئيسية للاتحاد من موقعها كوسيط نزيه.
 
ووفقا للاستطلاع، مايزال الرومان يثقون بالاتحاد الأوروبي (57%)، ويعتقدون أيضا أن الأولويات الرئيسية لرومانيا خلال الأشهر الستة من رئاستها لمجلس الاتحاد الأوروبي ينبغي أن تكون سياسة التماسك (66%)، سياسة الزراعة المشتركة (59%)، الأمن والهجرة (58%)، انضمام رومانيا إلى شنغن (57%).
 
وقال فيكتور نيغريسكو: “هذه الجوانب تتوافق ورسالتنا التي روجنا لها في الأشهر الخمسة الماضية، وهي التي نعلن فيها دعمنا للتوافق الوطني والسياسي والمؤسساتي، والتي نعتبر فيها أن المواطن هو محور أعمالنا المتعلقة بالشؤون الأوروبية وبرئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي.
 
                                                                  (المصدر: الموقع الرسمي للخارجية الرومانية

المزيد من: Mazen Rifai

    أضف تعليق