وزير النقل: نؤيد ربط أوروبا بالقوقاز وبآسيا الوسطى عبر ميناء كونستانتسا

قال وزير النقل ألكساندرو رازفان كوك يوم الخميس بتاريخ 5/10/2017 في كونستانتسا، إن هناك مشاريع استثمارية قدمت لجميع وسائط النقل التي تدعم بشكل مباشر تدفق البضائع من وإلى ميناء كونستانتسا وتدعم الممرات التي تعبر رومانيا.

وافتتح الكسندرو رازفان كوك ” طريق الحرير” في ميناء كونستانتسا يوم الخميس، قائلاً إنها تدعم ربط القوقاز وآسيا الوسطى عبر ميناء كونستانتسا.

وصرح الكسندرو رازفان كوك قائلاً:”إنها خطوة مهمة جداً! كما ترون، وحصلنا على السلطات من قبل جميع الدول المشاركة في هذا المشروع المسمى طريق الحرير، وهو مشروع مهم جدا يربط بين بحر قزوين والبحر الأسود، ويمكن القول أن ميناء كونستانتسا يشكل جسراً لشراء السلع ونقل البضائع على نهر الدانوب “.

ووفقاً لكوك فإن تطوير النشاطات في ميناء كونستانتسا يشكل أولوية رئيسية لوزارة النقل، وجدت في وثائق استراتيجية البرمجة التي تحققت حتى الآن، ويمثل السبب الرئيسي الذي خصص من أجله مبلغاً كبيراً من الأموال المعدة للاستثمار في منطقة الميناء، وكلاهما من ميزانية الاتحاد الأوروبي وكذلك من ميزانية الدولة.

وقال الوزير: “نحن نتحدث عن أكثر من 1.1 مليار يورو التي هي استثمارات مخصصة بدقة مع حلول عام 2030. (…) والاستثمارات التي يتعين اتخاذها في الميناء. ونشير هنا أيضا إلى تحديث البنية التحتية للسكك الحديدية والبنية التحتية للطرق البرية لاتخاذ كل هذا الحجم من البضائع “، مشيراً الى ان جميع هذه الاستثمارات توفر لها التمويل، ويمكن البدء بعملية شراء الوثائق الفنية والاقتصادية أو حتى الأعمال.

وأعرب الوزير عن تقديره بأنه إلى جانب هذه الاستثمارات يجب العمل في مجالات أخرى بحيث يمكن الاحتفاظ بالتدفقات الحالية للسلع العابرة لميناء كونستانتسا، وأيضاً لجذب تدفقات جديدة من خلال استخدام أفضل للممر الأوروبي الدانوب – ماين- الراين Dunăre – Main – Rhine وتطوير الممر الاستراتيجي بين رومانيا – جورجيا – أذربيجان – كازاخستان – تركمانستان – أوزبكستان والصين.

(المصدر: وكالة الأنباء ميديا فاكس

المزيد من: ANA-News

    أضف تعليق