المدارس العربية تقوم بزيارات علمية ..للمولات !

نشاطات خلابية قصدها الإعلان وارضاء غرور الإباء .

النشاطات التي تقوم بها المدرسة ( رحلات – زيارات )   تكون شكلية وخالية من المضامين التربوية المفيدة ,  فاغلب الرحلات والنشاطات تكون ترفيهية لا علمية  بهدف تسجيل المواقف , لا تقدم للطالب اية فائدة علمية وتربوية , ويخصص القسم الأكبر منها لزيارة المولات والتسكع في اروقتها بهدف شراء الطعام والشراب للمقتدرين !!!
 
ولو أن اسئلة الامتحان تضمنت معلومات عن المولات لارتفعت نسب التفوق في تلك المدارس .
زيارات علمية للمولات !
على سبيل المثال يكتفى من زيارة المتاحف بالمرور السريع على معروضاتها دون تقديم اية معلومة عنها , ويتم التسابق في اروقة المتحف نحو باب الخروج حتى يحسب من يشاهد جموع الطلاب المتراكضة نحو الخروج أنها مسابقة رياضية لاقصر زمن عبور للمتحف ...
 
والنشاط الوحيد الذي يقوم به الطلاب هو  التقاط الصور والسلفي  لتنتهي زيارة المتحف ب ساعة واحدة بدلا من 4 ساعات . .ومن دون ان يقوم المرافق باي شرح حول المعروضات ! هذا بفرض انه يعرف شيئ عنها !!
 
ومن ثم يتم التوجه في الساعات  الباقية لإكمال الفائدة العلمية في المولات! نعم في المولات يتسكع الطلاب وحدهم لساعات دون اي رقابة من الادارة الحازمة ويتعرضون هناك  لكل الاخطار التي حصنهم منها أهلهم بوضعهم معزولين في المدارس العربية . 
 
بينما تجد في المدارس الأخرى سواء حكومية او خاصة تكون هذه الزيارت مبرمجة بالوقت والفائدة حيث ان المدرسة تقوم بتزويد الطلاب بمعلومات مكتوبة عن المتحف وماذا سيرون هناك ,  وفي الطريق الى المتحف تشرح لهم المرافقة ( المدرسة )  أسماء الشوارع ومعلومات حول تاريخ  الأماكن التي يمرون بها , 
 
ومن ثم تقوم بشرح مفصل في المتحف عن أشهر المعروضات والاقسام في المتحف , ويكون الدرس اللاحق في المدرسة  شرحا تفصيليا عما شاهده الطلاب هناك بحيث تحقق الزيارة الهدف المنشود منها ...وهو تثقيف الطلاب واغناء فكرهم بمعلومات عامة مفيدة تنمي قدراتهم واستيعابهم
 
ويندر   ان ترى مدرسة رومانية محترمة  ...تقوم بتنظيم زيارة علمية  لطلابها الى المولات !!!
 
كذلك الامرينطبق على زيارات الأماكن الاثرية والمباني التاريخية  , حيث لا يقدم من خلالها أي شرح واية معلومة مفيدة , وخاصة ان المشرفين على الزيارة بمعظمهم لا يعرفون اللغة الرومانية ولا تاريخ رومانيا ولا حتى  اسماء الشوارع التي يمرون بها .
 
وان الطلاب يتسابقون في الطريق للاستماع الى الاغاني العربية الدارجة ويرددونها باستمتاع كونهم خارج قدسية المدرسة وممنوعاتها . طبعا مع الاتفاق ان لاتعلم الادارة بهذه المخالفات الخطيرة(  الاستماع الى الموسيقى ).
 
وينطبق الامر على زيارات الحدائق وصالات الرياضة – ان وجدت -  والتي  هدفها التعويض عن غياب الصالات الرياضية وباحة المدرسة التي من المفروض وجودها في أية مدرسة صحية .حيث تسود العشوائية وتغيب الاهداف حتى ان بعض الطلاب لايعرفون اسم المكان الذي يذهبون اليه  ! 

Clase şi laboratoare dotate, săli şi terenuri de sport, ore de arte, teatru, lucru în echipă, mâncare sănătoasă sau laboratoare de ştiinţe - sunt doar câteva dintre avantajele,.

غياب وسائل الايضاح والتدريس العملي في المدارس العربية

المدارس العربية - رد على السيدة سهى الوتار

المدارس العربية مؤسسات تجارية تبيع الوهم للاباء

المدارس العربية تقود طلابها للانتحار !

وردة حمرة تسبب ثورة في مدرسة عربية

المدارس العربية سبب في فقدان الجنسية الرومانية لطلابها

المدارس العربية غير قانونية رومانيا !

المدارس العربية كمقارنة مع المدارس التركية... بتسود الوجه

السفارات تمتنع عن تصديق شهادات المدارس العربية

المدارس العربية في رومانيا : مدارس لتعليم الركوع والخنوع والخضوع

المدارس العربية في رومانيا : الكادر التدريسي مظلوم وظالم !

المدارس العربية ومالهدف الحقيقي من الكشف عن مشاكلها ؟

المدارس العربية في رومانيا :. منهاج متخلف لمؤسسات فاشلة هدفها الربح المادي على حساب مستقبل طلابها

المدارس العربية في رومانيا : جزر منعزلة تهدم مستقبل طلابها وتجارة بعواطف ورغبات اوليائهم

 المدارس العربية في رومانيا : دراسة مفصلة ستجيب عن الاسئلة التالية

المزيد من: ANA-News