مواضيع مشابهة

هل انضم مدير مدرسة القدس الى حركة فتح !؟

شهدت مدرسة القدس في السنوات الأخيرة تطورات نوعية في طريقة ادارتها ,  تجلت في انفتاحها على المجتمع الروماني من خلال الاهتمام بالفن والرقص والموسيقى والرسم والمسرح والرياضة  ,

والتشجيع على الاختلاط الصحي بين الجنسين تحت اشراف الادارة , وتنظيمها الرحلات السياحية المشتركة المفيدة ,

إضافة الى اقامتها معارض فنية للرسم وتشكيلها فرق للرقص الشعبي , وعدم تدخل إدارة المدرسة في فرض بعض القضايا ,  وهذه الأمور لاقت استحسانا كبيرا في الأوساط المطلعة  , لأنها تخدم قضايا الاندماج مع المجتمع  الروماني , والذي بات اليوم مطلبا أساسيا مع تصاعد المد الإسلامي المتطرف في اوربا .

وقد سرت اشاعات كثيرة مؤخرا ان هذه التغييرات الإيجابية في مسيرة المدرسة سببها انتماء مديرها " فريز اللقطة – أبو اسلام " الى منظمة فتح بعد انفصاله عن رفاقه القدماء ,

وانتهاج خطها التربوي السليم والذي برهن على نجاحه في رام الله وكافة الأراضي الفلسطينية ,التي تشرف على نهجها التعليمي دولة فلسطين .

 ومما يعزز هذا الانتماء هو مشاركة الأخ" أبو اسلام " في جميع نشاطات فتح ومؤتمراتها, والدعم الذي يتلقاه من سفارة دولة فلسطين ومن رام الله ومن  كافة الوفود الرسمية التي تزور رومانيا .

ومن الجدير بالذكر ان فتح عقدت مؤخرا في رومانيا  اجتماعا تنظيميا هاما على مستوى قيادي رفيع،

شارك في الاجتماع عدد من من أعضاء اللجنة المركزية بينهم

د. سمير الرفاعي، مفوض التعبئة والتنظيم للأقاليم الخارجية

جبريل الرجوب، وأمين سر حركة فتح اللواء

د. صبري صيدم،  نائب أمين سر حركة فتح.

د. مي كيله نائب أمين سر المجلس الثوري .

و أعضاء هيئة مفوضية التعبئة والتنظيم للأقاليم الخارجية  في حركة فتح، وهم:

د. زهير الوزير،

د. فائد مصطفى،

أشرف دبور،

زياد الواوي، 

د. عفيف صافي،

د. جمال نزال عضو المجلس الثوري والمسؤول الإعلامي لحركة فتح في أوروبا،

بالإضافة إلى أمناء سر تنظيم حركة فتح وبعض من أعضاء لجان الأقاليم الفتحاوية الأوروبية.

هدف الاجتماع  إلى وضع خطة عمل تنظيمية في ضوء نتائج المؤتمر السابع وكذلك خارطة طريق لاستنهاض الجاليات الفلسطينية في أوروبا تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينيية. وبحث الاجتماع وسائل دعم الأسرى، ووضع خططاً للشراكة مع الجاليات الفلسطينية على المستوى الشعبي وشد أطر الترابط بين الجاليات نفسها في الأقاليم المختلفة لصالح برنامج الانتماء لفلسطين

وقد قرر المجتمعون  تنظيم مخيمات صيفية في فلسطين، يشارك فيها سنوياً الآلاف من شبيبة الجاليات الفلسطينية بهدف تعميق الارتباط بالوطن".

وضمن فعاليات الاجتماع شارك كافة المجتمعون بقيادة أعضاء اللجنة المركزية باعتصام لصالح قضية الأسرى نطمته حركة فتح في بوخارست قبالة السفارة الإسرائيلية.

المزيد من: ANA-News