مواضيع مشابهة

يحي كردي ...تذكروا هذا الاسم جيدا ! الرئيس والمالك الجديد لنادي„ أسود نكسار او نصار " المالطي .

مرة ثانية يعود رجل الأعمال الكندي  " يحي كردي " إلى الأضواء ولكن هذه المرة ليس في مفاوضات لشراء نادي , وإنما كرئيس ومالك جديد لإحدى نوادي الدرجة الأولى الأوربية .

أخيرا حقق " يحي كردي „ حلمه الذي راوده منذ كان لاعبا محترفا في الأندية السورية .بأن يصبح مالكا لنادي أوربي محترف من أندية الدوري الأوربي .

 مثابرته ومتابعته وعدم يأسه وإيمانه بانه قادر على تحقيق حلمه , جعلته لا يتوقف عن المحاولات  , فبعد أن  فشلت مفاوضات امتلاك نادي ليفيربول الإنكليزي والذي سربت وسائل الإعلام بان الصفقة بلغت  600 مليون دولار ... فاوض  "الكردي" على  شراء نادي" فيتشينزي"  الإيطالي   ولم تكتمل الصفقة  أيضا بسبب خلافات ملاك النادي ال12 . ومن ثم كانت محاولته قبل  الأخيرة لشراء احد أندية الوسط    من الدوري الإسباني  , قبل أن تتوج محاولاته بشراء النادي المالطي عبر مفاوضات طويلة تمكن في نهايتها من كسب صفقة الاستحواذ على شراء اسهم النادي 100%.

 
وقد تم ترشيح الكردي من قبل نادي منشيستر يونايتد ونيوكاسل يونايتيد  وجاء تعيين "يحي كردي"  في منصب الرئيس ضمن مؤتمر صحفي بعد استقالة " فابريزيو جيجليو " الرئيس السابق للنادي  .
 
وقد صرح " تابونا " الرئيس الذي قاد النادي برحلة صعوده من الدرجة الثانية إلى الأولى  ,  بان  رجل الأعمال "يحيى كردي"  هو  الشخص المثالي لقيادة النادي إلى النجاح ,  نظرا لما يعرف عن الكردي في الأوساط الرياضية والتجارية بانه رجل أعمال ذكي ,  مندفع . صاحب رؤية استراتيجية وناجح في جميع استثماراته ,  ولديه علاقات قوية مع اهم رجال الأعمال في الخليج العربي وكندا  والوطن العربي .
وفي مقابلة أجرتها وسائل الإعلام المالطية قال الكردي انه يرى النجاح أمامه وان مالطا بلد مثالي للاستثمار,  وبين أن خطته المستقبلية ستكون الاحتفاظ بمستوى الفريق من خلال لاعبيه المحليين  , ورغم أن  خطة تطوير النادي كان المقرر ان تتم خلال الموسم القادم بدعم الفريق بلاعبين جدد ,  ولكن طبيعة  الكردي في عمله ونشاطه المميز واعتماده على مبدأ حرق المراحل بحزم وثبات وخبرة وفطرة  . قادته للتعاقد مع لاعبين من فرنسا وبلجيكا وحارس منتخب هولندا الأولمبي ولاعب أرجنتيني ولاعب في منتخب البرازيل حيث وصلوا إلى مالطا  وانخرطوا بالتدريب وسيشاركون بالدوري.    وكشف الكردي بانه مطمئن تماما للنتائج مع وجود " ستيوارت واتكيس "  خبير الكرة الانكليزية كمدير فني للنادي. 
وأضاف الكردي : بصرف النظر عن جنسية ملاك الأندية، الفارق يكون دائما في النجاح الإداري، نجاح المنظومة بنجاح المدير الكفء والمالك الناجح هو من يستطيع أن يبني منظومة يقود بها نادي وسطي أو حتى ناد صغير إلى مراتب عليا..وأضاف  رجال الأعمال كثر، ويملكون الأموال ولكن ليس كل من هو رجل أعمال ناجح يستطيع أن يكون مالكا ناجحا لنادي كرة قدم..
وقد صرح الكردي انه سيتم بناء مجمع حديث يضم أماكن الإقامة والمطاعم وصالة ألعاب رياضية وحمام سباحة داخلي , ومرافق تدريب كرة القدم عالية الجودة. وعلى مستوى دولي  , وانه سيقود النادي إلى مصاف الفرق الاحترافية  .
 
نكسار  المدينة التي تضم النادي : 
نكسار مدينة تقع في شمال مالطا  , وتشتهر بمعرضها الدولي وبفريقها الرياضي " أسود نصار " ويقال أن اسمها أتى من مدينة  " ناصرة " التي  تنصر بها الأب بأول  حين اعتنق الدين المسيحي .
نادي أسود نصار : 
 تأسس  النادي  عام 1920  وشهد فترات ذهبية في الأربعينيات من القرن الماضي   , وقبل عدة سنوات تدهور مستواه الرياضي ليهبط إلى الدرجة الثالثة  , ولكنه عاد واستعاد نجاحاته بسرعة ليعود إلى مصاف أندية  الدرجة الأولى من جديد في الموسم 2010 -2011  واستمرت إنجازاته  ومن تاريخ  2011 وحتى اليوم حيث يلعب الفريق في الدوري المالطي الممتاز   ,وأخيرا  توج النادي إنجازاته بتعيين رجل الأعمال الكندي " يحي كردي " رئيسا له .
 
 من هو رجل الأعمال يحي كردي؟ 
يحي كردي رجل أعمال كندي من اصل سوري, من مواليد مدينة حلب ,1969  
هاجر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ومن ثم كندا. خلالها توقفت حياته الكروية وانتقل للتجارة والأعمال. وعمل في مجالا الألبسة والمطاعم .
يمتلك ثروة ضخمة كوّنها في عالم الأسهم والاستثمارات، كما يمتلك شركات تختص بتجارة البترول والمشتقات النفطية.
ناشط اجتماعي وإنساني وسفير دولي عين كسفير من قبل منظمة الأمم المتحدة. وسفير لمنظمة الطفولة العالمية (اليونيسيف) في كندا  .قام بمساعدة أطفال هايتي ومساعدة هايتي في الزلزال الذي لحق بها .
كما تلقى رسائل شكر من الحكومة الكندية لدوره الإيجابي في تحسين وتطوير العلاقات بين كندا والإمارات العربية المتحدة ونزع فتيل توتر بينهم .
في مجال الرياضة : 
لاعب كرة قدم سابق  لعب في صفوف فريق الاتحاد والعروبة  والشرطة محلياً والمنتخب الوطني للشباب واحترف لموسم واحد في النجمة اللبناني. 
المدير الفني لنادي إتحاد كلباء الإماراتي. 
عين كمستشار لنادي ليفربول الإنكليزي.
فاوض ولفترة طويلة  لامتلاك نادي ليفربول الإنكليزي العريق  .
 
في مجال السياسة : 
لا يحب العمل في السياسة ويرفض خلط الرياضة بالسياسة كما يرفض خلط الدين بالسياسة  .
اضطره الانتماء إلى الشعب السوري إلى التعبير عن آرائه السياسية منطلقا من حرصه على مصلحة أهله وأخوته في سوريا. 
.دعا  ومنذ البدايات  إلى الإصلاح وعدم استخدام العنف  ونبذ الطائفية .
 تنبأ بإخفاق المعارضة السورية التي يقودها الائتلاف المرتهن لمشيئة الدول ودعا إلى حله بدل انبطاحه.   
انتقد بعض الفصائل التي كان همها الأول هو تجارة الأزمات ووصف بعضهم بالحرامية .
أسس المنتدى السوري للأعمال . اعتمادا على خبرته كسفير سابق لمنظمة الأمم المتحدة يونيسيف وقام بالاتصال بمنظمات دولية وإغاثية لتقديم المساعدات للاجئين والمهجرين. 
يحي كردي  شخصية تنال الإعجاب لكل من يقابلها ولا ادل على ذلك الا تصريحات     مالكا نادي ليفربول الإنكليزي الشهير الأمريكيان (جورج جيليت) و(توم هيكز) عن  إعجابهما بشخصية الرجل .
يمتلك روحا مرحة وحضورا محببا ,  ينسجم بسهولة مع  جلسائه  , ويمتلك صراحة وبساطة وشفافية وفراسة تندر أن تجتمع في شخص واحد ,  
معروف في الأوساط التجارية بصدقه والتزامه بوعوده وصراحته وهجومه على كل من يرى فيه اعوجاجا دون أي خوف فقد هاجم قادة الائتلاف وهاجم النظام السوري وهاجم الدول التي تآمرت على الشعب السوري.
كما هاجم جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، واصفا بانه " داركولا بنك الدم" 
يحي كردي اسم سيكون له دوي هائل في عالم الرياضة بعد ان وضع خطوته الأولى في عالم الاندية . 
 

 

 

 

 

المزيد من: ANA-News