مواضيع مشابهة

الرحيل ينادي رغم أن العيون متلهفة للقاء

اوقظتني كلماتك من حلمي فرايتك بعيدة 
فقطفت دموع عيني وصببتها حقدا على البعد .

لأول مرة يصمت الحبر في قلمي
تذبح قوافي الشعر في أوكارها
تنام الأحرف في فراش الكلمات
تغتال العبارات وتسجن الأفكار
الأحلام في محطتها الأخيرة 
في كل رواية كنا نحن الأبطال 
وفي كل حكاية كانت لنا فصول 
الرحيل ينادي رغم أن العيون متلهفة للقاء

المزيد من: ANA-News